نجاح الحمل عند ١٤ سيدة تم علاجهن مجاناً لأزواج غير مقتدرين في مراكز هيلث بلاس للإخصاب

٢٩ ديسمبر ٢٠١٨، أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة: أعلنت المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية عن نجاح علاج 14 زوجاً وزوجة يعانون من تأخر الحمل والعقم من إجمالي 25 زوجاً وزوجة بدأ بعضهم العلاج خلال العام الحالي في مراكز هيلث بلاس للإخصاب التابعة للمجموعة وذلك ضمن مبادرة عام الخير لعلاج الأزواج غير المقتدرين الذين يعانون من تأخر الحمل وعدم الإنجاب والتي أطلقتها المجموعة العام الماضي انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون عام 2017 "عام الخير".

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي أنه تم تخصيص مليون ونصف مليون درهم من المجموعة لتنفيذ المبادرة والتي شملت توفير العلاج المجاني ل25 زوجا وزوجة بدأ بعض منهم دورات العلاج اللازمة مجاناً خلال العام الحالي في مراكز هيلث بلاس للإخصاب، وأظهرت النتائج حدوث الحمل عند 14 سيدة، وجار استكمال علاج عدد من الحالات الأخرى.

وأوضح أن هذه المبادرة أطلقتها المجموعة العام الماضي تقدم لها مجموعة من الأزواج المتعثرين غير القادرين على تدبير نفقات علاج تأخر الحمل، ووفقاً للشروط التي تم تحديدها وقع الاختيار على الأزواج لتشملهم المبادرة مشيراً إلى أنها تأتي أيضا في إطار المسؤولية المجتمعية للمجموعة وسعيها الدائم إلى التخفيف من معاناة المعوزين ومد يد العون لهم في إيجاد العلاج الناجع لتأخر الحمل وفق أحدث التقنيات العلمية المعتمدة عالمياً والمطبقة في مراكز هيلث بلاس للاخصاب في أبوظبي ودبي. 

وقال أن الشروط التي سبق تحديدها لاختيار الحالات التي يشملها العلاج المجاني أن لا يكون لدى الزوجين أطفال وأن يكون دخلهما محدود، وتولت لجنة طبية وإدارية مختصة بدراسة كل حالة واتخاذ القرار المناسب في شأنها.

من جانبه أكد السيد مجد أبو زنط الرئيس التنفيذي لشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية التابعة للشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن الفريق الطبي في مراكز هيلث بلاس للاخصاب قام بإجراء الدورات العلاجية اللازمة للحالات ال25 مجاناً موضحاً أن كل حالة تم إجراء تقييم شامل لها لتحديد متطلبات العلاج وصولاً إلى أفضل النتائج مشيراً إلى أن نسبة نجاح الدورات العلاجية وحدوث الحمل تصل إلى ما يقارب من  50% لدى الأزواج ممن يعانون من تأخر الإنجاب، ويخضعوا للبرامج العلاجية المختلفة في مراكز هيلث بلاس للإخصاب الذي يعتبر من أكبر المراكز في المنطقة حيث تم إجراء أكثر من 3000 دورة علاجية العام الماضي في فرعه الرئيسي في أبوظبي.

وقال الدكتور وليد سيد استشاري الإخصاب والمدير الطبي لمراكز هيلث بلاس للإخصاب أن الحالات التي نجح علاجها ضمن المبادرة بحدوث الحمل متزوجة منذ أكثر من 5 سنوات وبعضها 8 سنوات و أكثر، وقد خضعت عدة مرات في السابق للعلاج في مراكز مختلفة ولم يحدث لها الحمل، ومن الحالات التي نجح علاجها في المركز سيدة تبلغ من العمر 42 عاماً  وأخرى 35 عاماً وقد تمت الولادة في مستشفى دانة الإمارات التابع للمجموعة الطبية قبل بضعة أسابيع، وبعض الحالات تطلبت علاج الزوج جراحياً على يد أطباء أمراض الذكورة لدينا، وقد أشرف على ال25 حالة سبعة من أطباء مراكز هيلث بلاس المختصين في علاج تأخر الحمل والإخصاب.

وأوضح أنه يتم استخدام أحدث التقنيات العلمية في تقييم وتشخيص وعلاج الحالات، إلى جانب إجراء الفحوصات الجينية عند الحاجة لاستبعاد إصابة الأجنة بأي أمراض قبل إرجاعها، مشيراً إلى أن الدورة العلاجية الواحدة قد تستغرق عدة شهور ما بين التقييم والتشخيص والعلاج المسبق ثم الإعداد لدورة العلاج لإجراء عمليات أطفال الانابيب، مشيراً إلى ان تنفيذ المبادرة بدأ في العام 2017، واستغرقت دورات العلاج والتأكد من حدوث الحمل شهور عديدة.